Friday 10 July 2020
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا     
الرای الیوم - منذ 11 أيام

كان في طريقه لحفل زواج أخته: الشهيد أحمد مصطفى عريقات أعدمه الاحتلال ميدانيًا وتركه ينزِف حتى مات وسرق جثثه وأودعها بمقبرة الأرقام رافِضًا تسليمها لعائلته

الناصرة رأي اليوم من زهير أندراوس: يُواصِل الاحتلال ارتكاب الجرائم التي يندى لها الجبين ضدّ الفلسطينيين، زاعمًا أنّ هذا الشهيد أوْ ذاك حاول تنفيذ عملية طعنٍ أوْ دهسٍ لجنود أوْ مُستوطنين في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، وبعد أنْ احتّل الصهاينة فلسطين من بحرها لنهرها، وشرّدوا شعبها، فالجلّاد يُلاحِق الضحيّة، يغتالها أوْ يُسبب لها عاهةً مُستديمةً، ثمّ يزعم عبر إعلامه، الذي هو بمثابة بوقٍ دعائيٍّ لجيش الاحتلال، بأنّ القتل تمّ من مُنطلق الدفاع عن النفس، أيْ بكلماتٍ أخرى، عذرٌ أقبح من ذنبٍ، والسلطة الفلسطينيّة تلتزِم الصمت، والدول الخليجيّة تستجدي إسرائيل لتطبيع العلاقات معها، غير آبهةٍ بسجّل هذا الكيان في تنفيذ المجازر منذ ما قبل نكبة فلسطين عام 1948 وحتى يومنا هذا، في حين أنّ ما يُسّمى المجتمع الدوليّ يُطبِّق الشرعيّة فقط ضدّ مَنْ يُحاوِل الإضرار بالأمن القوميّ للدولة العبريّة. [+]


Latest News
Hashtags:   

طريقه

 | 

الشهيد

 | 

مصطفى

 | 

عريقات

 | 

أعدمه

 | 

الاحتلال

 | 

ميدانيًا

 | 

وتركه

 | 

ينزِف

 | 

وأودعها

 | 

بمقبرة

 | 

الأرقام

 | 

رافِضًا

 | 

تسليمها

 | 

لعائلته

 | 
Most Popular (6 hours)

Most Popular (24 hours)

Most Popular (a week)

Sources