Sunday 5 July 2020
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا     
الرای الیوم - منذ 5 أيام

لعنة ليبيا تقسّم حلف الناتو وتضعه في غرفة العناية المركزة.. كيف “أجل” التحالف الروسي الفرنسي المفاجئ “معركة سرت”؟ وأين ستصل الحرب الكلامية الفرنسية التركية المتصاعدة؟ وهل ستنقذ قمة الساحل الافريقي الرئيس ماكرون وتبدد قلقه؟

تندلع حرب تصريحات شرسة هذه الأيام بين كل من فرنسا وتركيا، الدولتين العضوين في حلف الناتو، بسبب وقوف كل منهما في خندقي المواجهة المتضادين في الازمة الليبية. الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ندد يوم امس الاثنين بـ المسؤولية التاريخية الاجرامية لسلطات التركية في ليبيا، فرد عيله السيد مولود جاويش اوغلو، وزير الخارجية التركي بأن فرنسا تتبع نهجا تدميريا في ليبيا بتعزيزها للوجود الروسي، ودعهما للجنرال خليفة حفتر في مواجهة تركيا زميلتها في حلف الناتو. هذا التوتر في العلاقات التركية الفرنسية جاء بعد اتهام وزارة الدفاع الفرنسية لسفن تركية بنقل مقاتلين الى ليبيا، ومنع سفن الحماية التابعة لها فرقاطة فرنسية من تفتيشها في عرض البحر. [+]


Latest News
Hashtags:   

ليبيا

 | 

تقسّم

 | 

الناتو

 | 

وتضعه

 | 

العناية

 | 

المركزة

 | 

“أجل”

 | 

التحالف

 | 

الروسي

 | 

الفرنسي

 | 

المفاجئ

 | 

“معركة

 | 

الحرب

 | 

الكلامية

 | 

الفرنسية

 | 

التركية

 | 

المتصاعدة

 | 

ستنقذ

 | 

الساحل

 | 

الافريقي

 | 

الرئيس

 | 

ماكرون

 | 

وتبدد

 | 
Most Popular (6 hours)

Most Popular (24 hours)

Most Popular (a week)

Sources